Maikel Nabil Sanad

05 July 2010

صنمك


صفحة أولى

دخل محمد بن عبد الله للكعبة ... للمكان المقدس
و حمل بيدة فأسة الضخمة
و من خلفة المسلمون يهللون و يكبرون
و ضرب رأس اللات ضربة قوية
فبدأ المحمديون يزيلون الأصنام ، واحد تلو الآخر
*******
و مثل محمد ، دخلت أنا لمكانى المقدس ... قلبى
رفعت معولى فوق رأس صنمك
و هويت به بكل قوتى
أنزلت تمثالك أرضا و دستة بقدمى
لن أقدسك بعد اليوم

------------

صفحة أخيرة

يقولون أن محمد حين دخل مكة بجيشة
وضع يدة فوق أحد الصور على جدار الكعبة
ثم أمر المسلمون أن يزيلوا كل الصور ، إلا الصورة التى خبأها بيده
و بقيت تلك الصورة موجودة هناك فى مكانها إلى أن هدم الزبير الكعبة بعدها بعدة سنوات
****
ربما كان محمد يكرة الصور و الأصنام من كل قلبه
إلا انة فى داخلة كانت هناك صورة واحدة لا يستطيع أن يتخلص من حبة لها
و لكنى يا عزيزتى لست محمد
فبينما كنت أزيل أوثانك من قلبى ، لم أخدع ذاتى و أخبى جزء منك
قد تم تطهير كعبتى بأكملها منكى

هذا المقال منشور أيضا فى


5 comments:

Anonymous,  26/08/2010 23:17  

ايه الهبل ده
محمديون ايه يا غبى احنا مسلمين
تانيا انت يا حقييييييييييييير بتشبه نفسك بسيدنا محمد

Anonymous,  25/10/2010 11:57  

أول و أهم صكوك القبول لدى طائفة المنصرون المختبئون داخل عباءة الليبرالية أو حتي الإلحاد هو إعتمادك كسباب للإسلام و للرسول سيدنا و سيدكم محمد صلي الله عليه و سلم
و لا مانع من بعض النقد الخفيف المؤدب لدين النصارى
الزائف الملفق و لدين أسيادهم اليهود المحرف أيضاً

التركيز الشديد في سب الإسلام و المسلمين هو الهدف الأول و الأخير و الأوحد لأدعياء الليبرالية و الإلحاد

هكذا يكون الغل في قلوب الكافرين لأهل الإيمان
لكن أبشركم أو أقهركم و أقول كان غيركم أشطر و أقوى و أعقل لكن حطم قرنه كناطح الصخرة و سيكون الدور عليكم بعده و ستجهدون حناجركم بالسباب و النباح و ستقصفون حوافركم بنبشاتكم و لكن بإذن الله لن تروا إلا كل ما يغيظكم و يشعل نار الحقد أكثر في قلوبكم

Anonymous,  08/03/2011 00:30  

سيدنا محمد صلى الله علية وسلم لابد من التكلم عنة بعلم لأنى مسلم وأرفض طريقة الطرح هذه ولاكن ......
هل أنت لاتخاف من يوم لا ينفع فية لامال ولا سلطان
ولا يوم ينفع فية الندمان على الأفعال
وهل بعد ما تدعى على نفسك أنك مثقف لا تعى أن هذا الكون هو من صنع الله
والله لو أنك عجزت عن فهم هذا فكيف تفسر وجودك ودورك وماذا تعتقد فيما ستراه بعد الموت
أنت للأسف غبى وللأسف لأنى والله أحب لجميع خلق الله ما أحبة لنفسى وهذا ما أمر بة ربى وأوصانى بة الرسول صلى الله علية وسلم

Anonymous,  12/04/2011 06:08  

يلعن دين أمك

Anonymous,  12/04/2011 06:10  

زمان الجيش دلوقتي بيغتصبك يا دبلة

Post a Comment

عبر عن رأيك بحرية من خلال خاصية التعليقات . تعليقك يشجعنى على الأستمرار
التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها

Search

Add to Favorites

Share / Save

Share/Save/Bookmark

Recent Visitors

Site Counter

Share it

Alexa Rating

  © Blogger templates The Professional Template by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP