Maikel Nabil Sanad

23 November 2008

لية المسيحيين بيحبوا عبد الناصر ؟



من الحاجات اللى بتستفزنى لدرجة الجنون ، العشق المسيحى لعبد الناصر ... الهالة و البطولة اللى بيحطهم المسيحيين حوالين عبد الناصر و كأنة أحد قديسى الكنيسة الراحلين ... و فوق كل دة الفخر بالصداقة و علاقات المحبة بين عبد الناصر و الراحل كيرلس السادس ( البطريرك السابق للأنبا شنودة ) ... علشان كدة أنا قررت النهاردة أنى أفتح فى ملفات التاريخ و أخرج منها شوية من قازورات المرحلة الناصرية علشان الأمور تبقى واضحة لكل الناس

هبتدى بأقتباسات من كتاب " شيوعيون و ناصريون " للدكتور فتحى عبد الفتاح ، أوردها المؤرخ الليبرالى عبد العظيم رمضان فى كتابة " قصة عبد الناصر و الشيوعيين "
الدكتور فتحى عبد الفتاح فى كتابة بيحكى عن اللى حصل فى 8 نوفمبر 1959 ، لما أتقبض على أكثر من 600 مثقف مصرى و نقلوهم على سجن الواحات فى وادى العقارب ( وادى المحاريق ) ، و كان هو منهم و شهد على كل اللى حصل هناك
بمجرد وصول المعتقلين للسجن كانوا بينزلوهم ستة ستة ، يعنى يفتحوا العربية ينزلوا ست مثقفين و بعد كدة يقفلوا العربية و يبتدوا جولة التعذيب للستة اللى نزلوهم ، و بعد ما يخلصوا يستلموا ستة تانيين .... كانوا بيستلموهم بالكرابيج و الشوم و العصى و جريد النخل ، و يقعدوا يضربوا فيهم على كل حتة فى جسمهم ، و بعد ما يعدموهم العافية يروحوا مخلعينهم هدومهم ، و يحلقوا كل شعر جسمهم من أول شعر راسهم و حواجبهم لحد الشعر المحيط بأعضائهم التناسلية ، و بعد كدة كان اللواء أسماعيل همت المسئول عن المعتقل بيعملهم أستجواب و هما عريانين كنوع من الذل .... دة نص أستجواب مع أتنين من المعتقلين المسيحيين

الأول : وجية سمعان
" و جاء الدور على الطالب وجية سمعان :
- اسمك اية يا بن ال .... ؟
- وجية سمعان ، طالب بآداب القاهرة .
- منين يا ولة ؟
- من جزيرة شندويل بسوهاج .
- و صرخ همت فى نباح كالكلبة : يا بن .... نصرانى و صعيدى و كمان شيوعى ! "

التانى : فخرى لبيب
" و تقدم المهندس الجيولوجى فخرى لبيب حيث يقبع همت ، ليصيح فية : " أنت فاشى صغير .. أنت قاتل .. ستدفع الثمن يوما !"
فتراجع همت من هول المفاجأة ، و سرعان ما عادت آلة التعذيب و الموت كلها تطبق على فخرى - كل العساكر بما فى أيديهم من الكرابيج و الشوم ، تعمل على جسدة العارى ، حتى سقط فخرى على الأرض ، فتقدم منة همت ، و أخذ يضربة بحذائة !
و أيقنت أن فخرى قد قتل ! و لكن ذلك لم يكن كافيا من وجهة نظر الفاشى ، فأمر أن يصلب فخرى على العروسة ، و وقف ثلاثة من الزبانية يتبادلون ضربة بالكرباج ، و همت يصرخ فية : " قل أنا مرة !"
كنت أتابع ضربات الكرباج على جسد فخرى ، الذى تفجر كلة بالدم و الكدمات ، و يجتاحنى إحساس بالعجز الشديد ، و بالأحتقار الشديد لكل شئ حتى نفسى
أكثر من سبعين جلدة صمت بعدها صوت فخرى تماما ، و أرتمى رأسة على كتفة . كان هناك فيما يبدو اصرار على قتلة ، فقد أنزلوة من على الصليب ، و أخذ همت يقلب رأسة بحذائة ، ثم يقول بصوتة الأنثوى : لسة عايش ابن الثور ! "


هى دى الطريقة اللى كانوا المسيحيين بيتعاملوا فيها فى معتقلات عبد الناصر
عبد الناصر اللى أنضم سنة 1947 لجماعة الأخوان المسلمين ، و أقسم على المصحف و المسدس أن ولائة يكون للجماعة
عبد الناصر اللى صادر كل ممتلكات الكنيسة ، آلاف الفدادين الزراعية ، و ألوف المدارس القبطية و المستشفيات ، غير مصادرة أضعاف الممتلكات دى من أثرياء مسيحيين
عبد الناصر اللى جاب كتاب " محمد الرسول و الرسالة " اللى بيهاجم المسيحية و المسيحيين ، و فرضة بالعافية على كل طلبة المدارس ، مسيحيين و مسلمين ، فى مصر و سوريا
عبد الناصر اللى غير أسم وادى النصارى فى سوريا و خلاة وادى النضارى ، علشان يمحى أى ذكر للمسيحيين فى المنطقة

أنا مش عارف المسيحيين بعد كدة بيحبوا عبد الناصر على أية ؟


أما بقى عن صداقتة مع البابا كيرلس ، فدة شئ المفروض يحاسب عنة البابا كيرلس ... البابا اللى أنبسط بقعدتة مع الأكابر و الأستضافة الحافلة فى قصر رئاسة الجمهورية و نسى حقوق شعبة ... البابا اللى معرفش أزاى كان بيجيلة نوم ، و شعبة اللى أنتخبة بيتسلخ فى المعتقلات ، أو بتصادر أملاكة دون وجة حق ... البابا اللى تحالف مع عبد الناصر ، فقدم الشعب على طبق من فضة لعبد الناصر و دعم نظامة و دكتاتوريتة ، و فى نفس الوقت دفع عبد الناصر التمن للبابا كيرلس لما لغالة المجالس الملية و بكدة أصبح البابا كيرلس هو السلطة المهيمنة الوحيدة جوا الكنيسة .... تحالف دكتاتوريات يعنى
البابا اللى صلى لولاد عبد الناصر علشان ربنا يشفيهم ، و مكنش على بالة عشرات المعتقلين المسيحيين اللى بيتعذبوا فى معتقلات عبد الناصر ، و اللى مات فيهم كتير من التعذيب ... بيصلى لولاد عبد الناصر ، و ناسى أولاد المعتقلين المسيحيين فى مصر و سوريا اللى فقدوا آبائهم و عايشين بدون عائل
عبد الناصر مكانش بيحب البابا كيرلس ... عبد الناصر كان سياسى مخادع ، أدرك أحترام المسيحيين لبطريركهم ، فتملق البطرك علشان يخدر عقول الناس و يقدر يعمل اللى هو عايزة قدام الناس كلها من غير ما حد يقدر يعترض
المسيحيين اللى فراحنين بالكام ميلم اللى أتبرع بيهم عبد الناصر لبناء دير مار مينا ، هل مش عارفين كم و قيمة الأوقاف القبطية اللى سرقها عبد الناصر من الكنيسة ؟ .... ما هما إما مش عارفين ، و ساعتها يبقى أحسنلهم يسكتوا و ما يمدحوش فى عيد الناصر ... أو عارفين و بيضحكوا على الناس علشان لسة مستفيدين من تحالف الدكتاتوريات اللى عملة عبد الناصر و البابا كيرلس

أنا مش بقول هنا أن عبد الناصر أضطهد المسيحيين تحديدا ... عبد الناصر أضطهد الجميع ... مارحمش حد ... بس كل اللى أضطهدهم عبد الناصر مانسيوش اللى عملة فيهم ... مانسيوش طارهم ... يعنى الأخوان المسلمين لحد دلوقتى مابيرضوش يقعدوا مع الناصريين فى مكان واحد لأنهم مانسيوش اللى عملة فيهم عبد الناصر سنة 56 بعد حادثة المنشية .... لكن أنا معرفش لية المازوخية طالبة أوى مع المسيحيين اللى بيدافعوا عن عبد الناصر ؟ ... دة حتى الأقتباسات اللى أنا حطيتها فوق ، كتبها و نشرها كتاب مسلمين ، يعنى حتى فى كتابة التاريخ مالقيناش كاتب مسيحى حكى اللى حصل فى معتقلات عبد الناصر !!

16 comments:

mary 23/11/2008 12:00  

إنت كمان عايز تحاكم البابا كيرلس؟

An Egyptian 23/11/2008 14:53  

الأقباط كلاب الكنيسة دايما
دى حاجة معروفة
و الابا أهم من يسوع بن مريم حتى و ان لم يعترف الأقباط بكده

Anonymous,  24/11/2008 03:14  

أحب اقولك حاجة بسيطة
أحيانا لما المقالات السياسية بتزيد عن حقها و حدها
بتخلق نوع من الشغب النفسى لدى الناس و مش كده و
ممكن حتة مقالةتافهة تخلق نوع من الفتن و الاضطرابات
.........
مش بقول منكبتش فى السياسة لكن خير الامور الوسط

يعنى انت بتحكى فى موضوع قديم جدا
ايه لزومه
و بعدين ايه الى اخذتوا من ورا كتابة هذا المقال سوى ان الرد السابق لى كان قبيح الملفظ و بكده اقدر اقولك لما تكتب مقالة راعى ديما مشاعر الآخريين و لا تهتم بعرض آرائك فقط بل اهتم بمشاعر الآخرين قبل الأهتمام بمشارعك انت
فهذه من خصال الحكماء و العلماء

Anonymous,  24/11/2008 04:33  

اللى انت بتقوله ده يا مايكل وجهةنظروقد تكون حقائق ان تأكدنا من مصادرها وانا شايف ان محدش معصوم من الخطأ حتى القديسين والرسل انفسهم مش معصومين بس الغلط ان احنا نتمادى فى الغلط انا من رائى لازم اى حد يرد عن ما كتبه الدكتور مايكل واللى ماعندهوش رد يستحسن يلتزم الصمت والحياد
مدحت نص

Anonymous,  24/11/2008 04:36  

وبعد كده بالنسبة للأخ الفاضل أبن ستين الكلب اللى داخل يشتم فى الأقباط من فضلك تحط قديمة فى بؤك وتخرس
مدحت نص

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند 24/11/2008 05:23  

صاحب التعليق التانى ، فى أعتقادى ، مايقصدش يشتم المسيحيين

لو دخلتوا على مدونتة ، هتلاقوة بيدافع عن حقوق المسيحيين كتير ، و بيهاجم اللى بينكر أنهم مضطهدين

أعتقد أنة يقصد يهاجم التبعية العمياء للشعب القبطى ناحية رجال الدين ، و عدم قدرة الأفراد المسيحيين على الفطام من وصاية الكنيسة ... و أنا أتفق معاة فى الرأى دة ، و إن كنت محبش أنة يستخدم اللفظ اللى هو أستخدمة

أدخلوا مدونتة علشان تعرفوا أنتم بتتكلموا عن مين

تحياتى

Anonymous,  28/11/2008 23:58  

لما الحقد يعمى العيون ويملى القلوب تنقلب الحقائق . انت ياأبنى مش فاهم حاجه وواضح انك عمرك ماحتفهم الليبراليه التى تتشدق بها اول درس فيها انك تحكم على الأمور بميزان العدل أيه اللى انت بتقوله ده . انت بتردد زى الببغاء الأقاويل الهايفه التى يرددها أرباب زمن الطرابيش انت محتاج إعادة تأهيل راجع نفسك ودور على حد يفهمك . عبد العظيم رمضان الكمسرى جاء به السادات أسود الوجه والقلب ليجرح فى عبد الناصر ويشوه عهده . الأمثله التى تسوقها كانت موجوده فى كل زمان ومكان وليست فى عهد عبد الناصر فقط ولكن أقلها كان فى عهد ناصر . ولكنى أسألك كم حادثه طائفيه حدثت فى عهد ناصر .

^ H@fSS@^ 11/02/2009 11:40  

انا كمان اعرف من ناس كانوا في الجيش انه منع تعيين مسيحيين في الجيش على اعتبار ان مصر دولة مسلمة و هما مش من حقهم يدافعوا عن بلدهم و اللي كانوا بالفعل جوا الجيش خلاص وقف ترقياتهم و و هو اللي دخل فكرة حصة التربية الدينية في المدارس الحكومية
و ما خفي كان اعظم

^ H@fSS@^ 11/02/2009 11:42  

المجهول اللي قبلي على طول
و هو مين في عصر ابن ستين كلب ناصر كان بيقدر يعمل اي حاجة عشان تستدل انت على عدم وقوع اي فتن طائفية؟؟
لا بصراحة و نعم المقياس

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند 12/02/2009 09:18  

شكرا يا حفصة على الزيارة و التعليق

للأسف الناس مش مدركة أن العالمانية النسبية اللى كانت موجودة بين الشعب فى عهد عبد الناصر ، كانت أستمرار لطبيعة الأشخاص اللى أتربوا و أتعلموا قبل الأنقلاب .... أما اللى أتعلموا فى مدارس عبد الناصر ، فهما أبطال كل الأحداث الطائفية اللى بتحصل دلوقتى

Anonymous,  15/04/2009 05:06  

عبدالناصر تاج رأسك يا عميل يا منافق

Anonymous,  29/08/2009 20:34  

بالعكس دى احسن حاجة عملها البابا كيرلس علشان احنا مش هنعمل زيهم (زى ماهما بيعملونا)علشان الرب يسوع بيقولنا فى الانجيل(احبوا اعدائكم,باركوا لاعنيكم، احسنوا الى مبغضيكم)و بالنسبة للشخص اللى كان بيشتم الشخص المسلم كان ممكن يقولة كلمة واحدة(ربنا يسامحك)

Anonymous,  19/08/2010 15:39  

يا استاذ مايكل اذا كان فيه نصاري اتظلموا واتبهدلوا في سجون عبد الناصر .. فبرضه فيه مسلمين كتير قوي يا اخي اتبهدلوا وشافوا صنوف العذاب هناك..

المشكله مش في الهوس الديني يا أستاذ مايكل.. المشكلة في عدم العدل.. اقصد ان الظلم هو اللي يؤدي الي التطرف وخلق المشاكل..

بدليل:

يعني لو مفيش نهب و تهليب في البلد و الناس كلها عايشه مرتاحة.. استحاله هتشوف مشاكل..

العدل هو اساس كل شيء يا جماعه.. عدل اجتماعي وسياسي وديني وغيره..

ومن الاخر لو الدولة قوية ومفيش تدخلات من بره ولا دياوله.. والعدل قائم واكرر العدل قائم..
ماكنش هيبقي فيه مشاكل و كان كل واحد هيخليه في حاله..

بس يا استاذ مايكل برضه الاستقواء بالخارج أو عمل دولة داخل الدولة او غيره او غيره دا مرفوض تماما ولا اقصد به احد.
يعني مع وجود العدل و قوة القانون يبقي مفيش حد له حجة او سبب عشان يعمل قلقلة في البلد..
انت معايا في النقطه دي؟

Mahmoud Kefaya Punk,  21/10/2010 03:17  

مش عارف لحد إمتا الناس هتفضل تدافع عن جمال عبد الناصر. بجد بحس إنه من مقدساتهم اللى بيدافعو عنها عميانى.

بجد لازم الناس تفهم بقى إن بالظبط, فترة جمال عبد الناصر هى كانت زرع شجرة الطائفية و التعصب اللى عمالة تكبر كل يوم و إحنا مهريين بيها النهارده.

إمتا نخلص من كابوس النظام العسكرى و القومى العربى

Anonymous,  29/03/2011 22:03  

عبد الناصر كان حبيب الشعب واذاكان حصل تجاوزات فى فتره حكمه فدى من عمايل رجاله المشير عامر ومخابرات صلاح نصر اللى كانوا بيشتغلوا من وراه
اما جمال فمهما قلت يا مايكل ياحبيبى فها يفضل جوا قلوبنا كمسيحيين ومصريين الى ابد الدهر فيكفى انه فرمل التطرف الدينى وكان عهده تقريبا تنعدم به الحوادث الطائفيه
كمان القديس البابا كيرلس كلنا عارفين روحانياته وقداسته وانه كان بيصوم ويصلى قبل كل مقابله مع الرئيس جمال عبد الناصر علشان الله يحنن قلبه على رعيته من المسيحيين حتى قويت الصله بينهم وتحولت الى محبه جميله التاريخ مسجل تفاصيلها
وانا عن نفسى كقارئ ومعاصر لتلك الحقبه اوؤكد ان المسيحيين بيموتوا فى ريحه جمال وبيعشقوا كل ما ينتمى اليه على العكس مما قلته
ارجو رد الجميل لهذا الزعيم اللى مات وهو بيكافح من اجل مصر وكان سند للمصرى الغلبان فى مجانيه التعليم والتعيين والعلاج وكل شئ
ارجوك راجع ماكتبت فقد سببت لى انزعاج نفسى بما قلت عليه وعلى قداسه البابا كيرلس

Anonymous,  01/04/2011 14:52  

للاسف يامايكل انت بتتكلم عن البطرك وكانه منصب سياسي وعن الكنيسه وكانها مؤسسه اجتماعيه سياسيه وليس روحيه لو حاولت تبص من الجانب الروحي هتفسر لامور بشكل مختلف وبالتالي الاساس اللي بتبني عليه الكلام هتدرك انه خاطئ

Post a Comment

عبر عن رأيك بحرية من خلال خاصية التعليقات . تعليقك يشجعنى على الأستمرار
التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها

Search

Add to Favorites

Share / Save

Share/Save/Bookmark

Recent Visitors

Site Counter

Share it

Alexa Rating

  © Blogger templates The Professional Template by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP